Home 5 Non classé 5 الجزائر تطلق أول قمر صناعي للاتصالات

الجزائر تطلق أول قمر صناعي للاتصالات

على الساعة د 17:45 دقيقة بالتوقيت المحلي للجزائر التي تعادل الساعة 00:45 من يوم 11 ديسمبر بالتوقيت الصيني ،الصاروخ الصيني المخصص للرحلة الطويلة يستعد للإنطلاق الى الفضاء حاملا معه أكبر وأول قمر صناعي جزائري للإتصالات الكوم سات 1 سيحتاج القمر 25 دقيقة للوصول الى مداره على ارتفاع 200 كلم أين سيتم فصله عن الصاروخ الحامل له ، سيحتاج للقيام بعدة مناورات لمدة ستة ايام ليصل الى مداره النهائي فوق الجزائر ب36000 ألف كيلومتر بوزن كلي يقدر ب6 أطنان تقريبا، نحن بعيدين كل البعد عن وزن الأقمار الصناعية الجزائرية السابقة ال-سات التي كانت لا تزيد في الوزن عن 570 كلغ. القمر الكوم سات بني في الصين من طرف هيئة علوم وتكنولوجيا الفضاء الصينية بموجب عقد وقع سنة 2012 وكان من المقرر إطلاق القمر الى الفضاء بتاريخ ديسمبر 2016 إلا ان العملية تأخرت بسبب الضغوط على جدول برنامج إطلاق الاقمار الصناعية الصيني انه اول قمر اتصالات جزائري ب33 قناة إرسال تمكنه من استيعاب ما يصل الى 300 قناة تلفزيونية ونفس العدد من القنوات الإذاعية كما يسمح بإرسال الأنترنت بتدفق عالي جدا على الموجة KA ويغذي كامل شمال افريقيا الى غاية السودان ايضا يمكنه تغطية نصف الكرة الشمالي تقريبا بخدمة GPS ويخفض التشويش على خدمة تحديد المواقع الجغرافية بالاضافة الى ذلك سيتم استخدام القمر في العديد من مهام الإتصالات المدنية والعسكرية مما يعطي الجيش إمكانية تأمين شبكة الاتصالات الخاصة به من الحدود الى الحدود وتحويل المعطيات ونقل البيانات في الوقت الحقيقي محطات التحكم الارضية تتمثل في محطتين في كل من المدية وورقلة مع تحكم كامل وتام من إطارات جزائرية مدنية وعسكرية.
و حسب تأكيدات مسؤولي الوكالة الفضائية الجزائرية, القمر يشكل اضافة قوية للجزائر ويسمح بنقل كامل للخبرات في هذا المجال خصوصا انه عرف مشاركة فريق من الباحثين في كل مراحل بناء القمر مما يسمح بوصول الباحثين الجزائريين الى مرحلة بناء قمر صناعي مماثل بقدرات جزائرية كاملة وداخل الجزائر.
حيث تلقى أكثر من 160 باحث جزائري تكوينا عاليا في الاختصاص و 162 باحث استفادوا من تكوين ناقل للتكنولوجيا في المعاهد الصينية المتخصصة مما يسمح لوكالة الفضاء الجزائرية بتأسيس قسم مستقل خاص بالاتصالات الفضائية وتكوين نواة جزائرية وطنية في هذا المجال. و سيكون التحدي الجديد لوكالة الفضاء الجزائرية هو تصميم وارسال قمر صناعي للمراقبة الارضية بدقة 70 سم في أفق 2020 ثم يلي ذلك تصميم قمر ثان للإتصالات هذا القمر سيسمح بتغطية مناطق كثيرة في الوطن كانت غير مغطاة بالشبكة التقليدية المؤلفة من الكوابل الارضية ويلزم الآن انتظار حوالي ستة اشهر قبل دخول القمر الخدمة الفعلية والكاملة.


ترجمة الاستاد عبد الرحمان صالح

Comments

comments

Leave a Reply

x

Check Also

الجزائر: الجيش الوطني الشعبي يتجه لافتتاح شركة أبحاث وتطوير للصواريخ

بموجب مرسوم رئاسي تم نشره في 11 يوليو في الجريدة الرسمية, تم إنشاء “مؤسسة تطوير ...

العراق يستقبل الدفعة الثانية من المركبات المدرعة BMP-3

تلقى الجيش العراقي هذا الأسبوع دفعة ثانية من دروع BMP-3 من كورغان في روسيا. Comments ...

مصر تشتري طائرة اليوشن 76 بمقاس XXL

قدم سلاح الجو المصري اليوم الصورة الأولى لطائرة شحن من طراز Il-76 MF بألوان وطنية. ...