Home 5 Algérie 5 الميغ 25 :واخيرا تقاعدت الاسطورة الجزائرية

الميغ 25 :واخيرا تقاعدت الاسطورة الجزائرية

التاريخ : اول نوفمبر 1979 المكان : الجزائر العاصمة الحدث : أول عرض عسكري بعد وفاة الرئيس الراحل هواري بومدين …………………… التاريخ : 5 جويلية 2022 المكان : الجزائر العاصمة الحدث : اول عرض عسكري بعد انقطاع دام 38 سنة امام المنصة الشرفية ، حيث تصدر الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد المنتخب حديثا كثالث رئيس للجزائر بعد الاستقلال
تمر مربعات العرض العسكري جنودا من مختلف الأسلحة و القوات والحدات ومدنيين من مختلف القذاعات الاقتصادية و التعليمية و النقابية الخ احتفالا بالذكرى ال25 لاندلاع ثورة نوفمبر 1954 حفل العرض العسكري بمجموعة من المعدات الحديثة جدا والتي تشير الى اكتمال انتقال الجيش الوطني الشعبي من مرحلة الجيش الثوري الى مرحلة الجيش النظامي التي بدأ بها عقب الاستقلال ، لتمر امام منصة العرض عربات BMP الجديدة كليا ، مدافع غوفزديكا ذاتية الحركة وفجأ تظهر المفاجأة دبابات تي 72 و طائرات الميغ 25 التي تعرض أول مرة في العالم خارج حلف وارسو…… بالفعل كان الجزائر اول دولة في العالم تحصل على اكثر طائرات الاتحاد السوفيتي تظورا آنذاك الميغ 25 المعروفة لدى حلف الأطلسي باسم فوكسهاوند اول مرة تحصل دولة جنوب المتوسط على مقاتلة من هذا النصف ، سيدة مقاتلات الجيل الثالث بامتياز ، بسرعتها البالغة 3 مرات سرعة الصوت مما جعلها اسرع مقاتلة في العالم وقتهاـ قدرتها على الارتفاع الى حدود الغلاف الجوي للأرض مما يجعلها خارج مدى أي نظام دفاع جوي ، رادارها القوي القادر على اكتشاف مقاتلات العدو من مسافات كبيرة تفوق قدرة المقاتلات نفسها ، صواريخها AA-6 و AA-8 القادرة على اصطياد مقاتلات العدو من مديات بعيدة ، قدرتها على التصوير بواسطة كاميرا فائقة الحساسية و التطور آنذاك ، الطائرة الأكثر سرية لدى الاتحاد السوفيتي و الذي رفض في إصرار ان يمد بها حليفه القوي في المنظقة جمهورية مصر العربية التي كانت تخوض صراعا مريرا مع إسرائيل اذا من قاعدة عين وسارة ، حلق نسور الجو الجزائريون بمقاتلاتهم المتطورة و الحديثة للاستعراض فوق سماء العاصمة.
 أمام المنصة الشرفية ذاتها ، المستندة الى هذه المرة الى واحد من أعظم إنجازات الجزائر العمرانية ، جامع الجزائر الكبير حلقت ثلاث مقاتلات ميغ 25 لتختتم العرض الجوي ، ومعلنة في الوقت نفسه تقاعد هذه المقاتلة الأسطورية نهائيا و التي ستترك مكانها لصالح مقاتلات أخرى أكثر حداثة بعد ان تجاوزها الزمن تقنيا.
عرض الناقد و المؤرخ العسكري الشهير توم كووبر ، في مقاله المنشور في موقع اسيج ، عن تاريخ سلاح الجو الجزائري الى ما اعتبره الحرب الجوية الباردة بين المغرب و الجزائر بعد احتلال المغرب لإقليم الصحراء الغربية الذي تخلت عنه اسبانيا سنة 1975 ، لتكون المقاتلة ميغ 25 هي نجم هذه الحرب الباردة طبعا حسب موقع ejection history وهو موقع متخصص في حوادث الطيران ، حاول سلاح الجو الملكي المغربي مرتين تعقب وحدات البوليزاريو الى داخل التراب الجزائري ، كان حظه سيئا في المحاولتين حسب توم كوبر، سنة 1986 ، ميراج أف 1 مغربية انهمكت في متابعة قافلة تابعة للجيس الصحراوي اين دخلت الأجواء الجزائرية لتقلع على الفور مقاتلتين ميغ 21 التين قامتا بمناورات معقدة لادخل المقاتلة المغربية في دائرة القتل لبطاريد دفاع جوي جزائرية التي سلطت رادارها على المقاتلة المغربية التي قامت بالقاء خزان الوقود الاحتياطي وما تحمله من ذخيرة فوق الرمال لتخفيف وزن المقاتلة اثناء المناورة والهرب و العودة لقاعدتها يعود توم كوبر الى 1982/1983، اين قامت القوات الجوية المغربية بتمرين مشترك مع نظيرتها الاميريكة قامت خلالها مقاتلات الميراج و الاف 5 المغربية ببعض الانتهاكات لحدودنا الجوية للرد على ذلك ولحماية حرمة التراب الوطني قامت قيادة القوات الجوية بنقل مقاتلة ميغ 25 على ارتفاع منخفض لضمان عدم كشفها راداريا من قاعدتها بعين وسارة الى قاعدة تندوف أقلعت الميغ 25 من قاعدة تندوف لتقتحم الحدود المغربية وتقطع المغرب وصولا الى المحيط الأطلسي قبل ان تعود في نفس المسار بسرعتها الرهيبة و ارتفاعها العالي لم تجرؤ أي مقاتلة مغربية على الإقلاع لاعتراضها ، ويقول توم كوبر ان المقاتلات المغربية بعد هذه الحادثة صارت اكثر دبلوماسية والتزاما بالقانون الدولي……
لم تكن هذه المرة الوحيدة فقد تعودت الميغ 25 الجزائرية على تمشيط الحوض الغربي للبحر المتوسط وصولا للمحيط الأطلسي مستفيدة من امكانياتها الفريدة من نوعها والتي دفعت اسبانيا الى الحصول بسرعة على مقاتلات الاف18 من أمريكا ، بعد ان اتضح ان مقاتلاتها الفانتوم اعجز من ان تلاحق الفوكسهاوند خلال التسعينات ، ونتيجة للتخفيض الكبير في ميزانية سلاح الجو المغربي لصالح القوات البرية الملكية ، صارت المقاتلات المغربية نادرا ما ترى في السماء مكتفين بالانكفاء خلف الساتر الترابي ، بينما استمرت الأسطورة ميغ 25 في أداء مهامها في الدفاع الجوي و الاستطلاع وبينما ، تقوم الميغ 31 في روسيا حاليا بخلافة الميغ 25 ، يتطلع سلاح الجو الجزائري الى مقاتلات من جيل جديد قادرة على خلافة الأسطورة ميغ 25 التي أعلنت تقاعدها بعد ان أصبحت متجاوزة تقنيا وصعبة الصيانة بسبب تقادمها في العمر وتوقف انتاج قطع الغيار الخاصة بها شكرا للطائرة التي حرست سماء الجزائر طيلة 43 سنة كاملة تاركة ذكرى جميلة وسط المؤرخين العسكريين عبر العالم

عبد الرحمن صالح

 

 

 

Comments

comments

Leave a Reply

Actu en images

Crash C130 Biskra WHT

Sondages

Que pensez-vous de la communication du MDN?

View Results

Loading ... Loading ...

Commentaires Recents

    x

    Check Also

    سقوط ميغ 29 UB في بوسفر

    سقوط طائرة تدريب ميغ 29 ثنائية المقاعد هذا الإثنين على الساعة الخامسة زوالا، قرب القاعدة ...

    نظام حرب إلكترونية جديد للجزائر

    ظهر في نهاية العام الماضي في الترسانة الجزائرية ، هذا النظام المعقد وعود بإحداث ثورة ...

    egypte

    مصر: عملية سيرلي تفضح المخابرات الفرنسية

    فجر الموقع الاستقصائي disclose مفاجأة مدوية عندما كشف عن عملية سرية قادتها المخابرات الفرنسية في ...