Home 5 الشرق الأوسط 5 لغز المي 24 السوفياتية في السماء المصرية

لغز المي 24 السوفياتية في السماء المصرية

الصورة التي نشرت على حساب تويتر لصاحبه @Mahmoudgamal44 قبل البارحة يظهر من خلالها عسكري مصري بجانب مروحية هيند Hind بتمويه شمالي صحراوي، هذه الصورة التي أحدثت جدلا واسعا في وسائل التواصل الإجتماعي المصرية نتج عنه ظهور صورة مثيرة للإهتمام لأحد الأقمار الصناعية تعود لنهاسة سنة 2017 والتي تكشف بشكل واضح نشر أعداد من مروحيات الهيند Hind في قاعدة برج العرب بالقرب من الإسكندرية المصرية.

يدور الكلام حاليا عن نشر ما بين 10 إلى 12 مروحية.

ما هي نسخة تلك المروحيات؟

حسب ما توفر من العناصر الظاهرة في الصورة يمكن إستبعاد أن تكون المروحية هي Mi-35 بسبب وجود أبواب لعجلات الهبوط على عكس النسخة الحديثة التي تعرضها شركة روسيا للمروحيات Russian Helicopters والتي تكون فيها العجلات ثابتة. كذلك شكل مقدمة وأنف المروحية يسمح بالتخمين بأن المدفع هو المفع الروسي القياسي الدوار GShG 7.62 وهذا ما يقودنا لإستبعاد التطويرات الجنوب إفريقية، الأوكرانية و الفرنسية. إذا فهي ليست التحديث Mi-24MK4 ولا حتى MK5 والذين يمتلكان مدفع أحادي الماسورة يقع تحت أنف المروحية.

الأكثر ترجيحا يبقى إحدى النسخ السوفيتية الأصلية مثل Mi-24D أو أكثر تحديدا النسخة V. ما ياخذنا للإعتقاد بأنها خلايا قديمة تم إعادة تجديدها.

من أين حصلت مصر على هذه المروحيات؟

الوجهة الروسية محتملة، فقد قامت روسيا بتوقيع صفقات صغيرة لمروحيات Mi-24D و V سنتي 2016 و 2017 مع سبائن مجهولين. لكن ذلك مستبعد كون روسيا تقوم حاليا بالترويج لمروحياتها الجديدة كما انها قامت بتوريد مروحيات Ka-52 لمصر أن تقوم بعرض مروحيات مستعملة لزبون كبير كهذا.

أوكرانيا و بيلاروسيا موردان محتملان، وخاصة أوكرانيا التي تمتلك قدرات تحديث عبر شكرتها أفياكون Aviakon لكنها لا  تمتلك  مخزون كبيرا من المروحيات المستعملة.

لماذا طلبت مصر مروحيات mi-24 مستعملة؟

الجيش المصري لم ينشر أي بيان حول التعاقد على مروحيات Mi-24 مستعملة، غير أنه بالإمكان إستنتاج بعض الفرضيات حول سبب ها التعاقد الذي قد يبدو غريبا.

  • روسيا ترفض بيع مروحيات Mi-35 : قد تكون روسيا رفضت أو ليس بإمكانها توريد مروحيات على عجل.

  • مصر ليس لديها الإمكانيات لشراء Mi-35 : يبقى الإحتمال الأقرب نظرا للسعر الخرافي لمروحية Mi-35 الذي قد يعادل سعر المروحية الهجومية Mi-28.

  • مروحيات طراز أباتشي Apache المصرية لديها مشاكل صيانة أو لا يمكنها الطيران فوق مناطق المعارك (ضغوط أمريكية و غيره…)

  • مصر تريد إمتلاك قدرات CSAR بمعنى (قتال بحث و إنقاذ Combat search and rescue) بسعر مقبول لتعزيز عملياتها الهجومية في سيناء على وجه الخصوص.

  • مصر تأمل في إعادة بعث ما قمت به الجزائر مع نفس المروحيات قبل حوالي 20 سنة بالقيام بتعديلها لتتأقلم مع المعدات الحديثة الخاصة بالملاحة و تسليح أكثر معاصرة.

من الممكن أو من المحتمل أن لا تكون مروحيات Mi-24 مصرية. لكن حزمة مروحيات Mi-24D ليبية والتي خضعت لعمليات تصليح على مستوى ورشات روستوف على الدون Rostov On Don بروسيا والتي مرت عبر مطار عسكري مصري في طريق عودتها.

Traduction Hammerhead

Comments

comments

Leave a Reply

x

Check Also

سيقوم إتحاد الشركات الحكومي «روستيخ Rostec» بالتعاون مع الشركاء التشيكيين ببناء مركز بروتوني لعلاج أمراض السرطان

بيان صحفي ستقوم الشركة القابضة “روسيليكترونيكا” التابعة لروسيتخ Rostec بالتعاون مع المؤسسة الفدرالية الحكومية “المركز ...

الأردن يصفي سلاحه الجوي

كجزء من برنامج لترشيد موارد سلاح الجو الأردني, أعلنت وزارة الدفاع في المملكة الهاشمية عن ...

الجزائر ترفع مستوى قاذفات Su-24 الى معيار M2

من خلال الاستفادة من تجربة استخدام القوات الجوية الروسية لأنظمة القصف الدقيق الجديدة خلال النزاع ...