Home 5 الجزائر 5 كل شيء عن التمرين البحري الجزائري الروسي

كل شيء عن التمرين البحري الجزائري الروسي

 

توقفت مفرزة بحرية تابعة لأسطول البحر الأسود الروسي في الجزائر العاصمة في 23 نوفمبر 2019, تألفت هذه المفرزة من ثلاث سفن, الفرقاطة الأدميرال ماكاروف, وسفينة الدورية قاذفة الصواريخ فاسيلي بيكوف و قاطرة الجر SB-739.

أجرت السفن الحربية الثلاث تمرينا مشتركا مع كورفيت C28A و C-807 رايس حسن باربيار, ووفقًا لبيان البحرية الروسية, جرى التمرين في 22 نوفمبر قبالة سواحل الجزائر العاصمة, يتعلق باجراء عمليات أمنية بحرية, “تم تنظيم دورات تدريبية للملاحة في المناطق المعرضة لخطر الألغام, ومراقبة الملاحة المدنية, أيضا الإجراءات التي اتخذت للبحث عن سفن أجنبية يشتبه في قيام فرقها بمهام القرصنة أو بنشاط اقتصادي غير قانوني” يقول البيان الصحفي.

بالإضافة إلى ذلك, ووفقًا للمصدر نفسه “أطلق العسكريون نيران المدفعية وتدخلوا لمساعدة سفينة في محنة”.

تم التخطيط لزيارة السفن الروسية الثلاث منذ عدة أشهر وهي جزء من برنامج التعاون الروتيني بين البلدين.

في أوت الماضي, شهدت الجزائر استقبال طراد الصواريخ مارشال أوستينوف, والذي كان أكثر إثارة للإعجاب من زيارة اليوم.

أصلية هذه الزيارة تكمن في تواجد ثلاث سفن حربية روسية, ليست سوفياتية, مصنعة حديثا, تمثل واجهة التصدير المنتجات العسكرية الروسية.

الفرقاطة الشبحية أدميرال ماكاروف من فئة كيرفاك 4 / تالوار رأس حربة البحرية الهندية شدت اهتمام البحرية الجزائرية منذ فترة زمنية, قبل أن يتم اختيار ميكو أ-200.

سفينة الدورية قاذفة الصواريخ فاسيلي بيكوف, من فئة 22160, شغلت مركز المفاوضات بين الجزائر وحوض بناء السفن الروسي “غوركي زيليندولسك” قبل أن يتم التخلي عنها بحسب تصريح مديرها.

قارب الجر SB-739 أيضًا مقدم حديث, ويمكن أن يتضمن اقتراحا للتصدير من الروس.

Traduction Krimou

 

Comments

comments

Leave a Reply

x

Check Also

مصر تستلم فرقاطة FREMM الثانية من إيطاليا

استلمت البحرية المصرية فرقاطة فرملثانية من إيطاليا ، ملقبة ب- ENS Bernees ،و وصلت الباخرة ...

أنظمة استهداف وتصويب عالية التقنية من أوكرانيا

  في الوقت الحالي ، مع الأخذ في الاعتبار الطبيعة عالية التقنية للحروب والصراعات الأخيرة ...

المعدات الأوكرانية المضادة للمدفعية

بالنظر إلى الاستخدام النشط لنيران المدفعية من قبل العدو ، فإن الجيوش الحديثة في العالم ...